2008-06-22

محطة الشهر- إنترلاكن

مساء الورد

ها نحن نعود مع محطة جديدة لمجلة المسافر الإماراتية

موضوعي الذي تم نشره في هذا العدد عن إنترلاكن
قلب سويسرا النابض

لاتزال تلك المدينة الصغيرة الجميلة

تسرق قلوب السواح من مختلف الجنسيات

عشقي لهذه المدينة يمتد عبر السنين

ومهما كتبت عنها لن أوفيها حقها

وتشاء الصدف اليوم ليظهر موضوع الكاتب القدير "نسيم نجد" أثناء
إنها صدفة جميلة وبلا شك
الموضوع والكاتب غطى على جمال المدينة

3 comments:

Amola said...

انترلاكن وسويسرا بشكل عام امنية حياتي أزورهم
وأتمنى تتحقق في الصيف القادم
الخير والبركة في أبو عزيز .. تعلقت بهذي الدولة بشكل عجيب
أسرتني وانا لسه ما زورتها !!!0
أتمنى إجازة سعيدة لكل المصيفين هذي السنة في سويسرا

عربيه said...

انترلكن

كم هي رائعه هذه المدينه

ذهبت لها مرتين وأشعر اني لم اكتفي من جمالها ولا روعتها

ولن الومك في حبها ابو عزيز فكل القلوب
اجتمعت على عشقها

كل الشكر لك ياصاحب الحرف الانيق
فقد اعدت لنا اجمل الذكريات

LoYaL HeArT said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،


تحية بعبير ورود التوليب ،، وبجمال ألوان أحلى ورود هولندا لقلبك الصادق الوفي ،،


تحية من أخيك الأصغر،،



كم سحرتني تلك المواضيع التي قد كنت تكتبها ،،
احتفظ بالكثير منها ،،
لأنها ستكون زادا لي عن قريب ،،،


أتيت هنا لأوصل سلام اخيك الصغير ،،،

دمت بسعادة وود ،،
اخوك
عبدالرحمن