2008-07-07

كوني له أربع حتى لا يتزوج عليك


جاءت لي أختي الصغيرة والجميلة باكية
تهذي بالكلمات تصرخ وهى مشوشة الفكر
قلت لها : هدئي من روعك ماذا حدث ؟
احكي لي بهدوء حتى افهم ولكن.... لا فائدة
جلست استمع لها أحاول أن افهم من بين الكلمات مشكلتها وجدتها تقول
الخائن بعد كل هذا الحب ؟ بعد كل هذه العشرة ؟بعد أن أفنيت زهرة شبابي
لخدمته وتربية أولاده...بعد...بعد

قلت لها :ثم ماذا ؟قالت :يريد أن يتزوج
و بعد ساعات من محاولات لتهدئتها
قلت لها : بدلا من هذا الصراخ والعويل الم تسالي نفسك لماذا ؟
لماذا هو يبحث عن أخرى مع أنى اعرفه جيدا انه يحبك
ولا يمكن أن يتخلى عنك ؟؟؟؟
الم تسألي نفسك لماذا شرع الله له أن يتزوج بأربع ؟
لأنه بالطبع يحتاج إلى أربع كي يستقر نفسيا وعاطفيا

قالت :هل معنى هذا أن أرضى بالأمر الواقع ؟
قلت :لا بل كوني أربع أن كنت فعلا تريدين الاحتفاظ به لنفسك
قالت وكيف ذلك ؟
قلت:إن الرجل يحب أربع أنواع من النساء


الأولى: الأم
انه يحب الأم . الأم في حنانها, في عطائها اللا محدود,
عطائها الصامت الذي لا يتبعه من ولا أذى
يريد أما في سعة صدرها معه وفى تسامحها وعفوها
إن هو أخطا وفى قبلتها وتشجيعها إن هو أصاب في تسليتها له
والأخذ بيديه في الضراء والفرحة والبهجة في السراء في سهرها
بجواره عند مرضه أو أثناء عمله وفى بشاشتها وسعادتها عند حضوره
وقلقها ولهفتها عند غيابه انه يريد أمه التي فقدها
بعد زواجه ويظل يحن إليها كلما أحس بحاجته لها


الثانية : الحبيبة
ثم هو يريد الحبيبة العاشقة التي تتفنن في سرقة قلبه
وفى إثارة رجولته يريد امرأة لعوب تبهره بقوامها وعطرها
كما تبهره بأنوثتها وسحرها وتمتعه بمنظرها وعطرها
وكلماتها يريدها أن تذوب بين يديه عشقا وشوقا وهياما


الثالثة : الصديقة
ثم هو يريد الصديقة التي يبث إليها همومه ويستشيرها في أموره
يريد صديقة تحفظ سره وتستر عيبه لا زوجة تفشى سره وتفضح عيبه
بين جاراتها وصديقاتها وأهلها يريد عقلك وحكمتك ومشورتك لا لسانك
وثرثرتك فيما لا يهمه يريد أن يتكلم فتحسني الاستماع لا أن تتكلمي
فتكثري الشكوى من أعباء المنزل ومشاكل الأولاد فيلجا إلى الصمت
المنزلي أو إلى ترك البيت وقضاء معظم الوقت مع أصدقائه
الذين يفهموه ويسمعوه


الرابعة : الخادمة
ثم هو يريد الخادمة - نعم خادمة - يريدك أن تعدى له الطعام
بيديك حتى وان كان لديك خادمة يريدك أن ترتبي أغراضه بنفسك
يريد أن يرى لمساتك أنت في أركان البيت يريدك أن تعتني بملابسه
ومظهره ومظهرك ومظهر أولاده لا أقول أن هذا سهلا ولكنه يسير
على من يسره الله عليه استعيني بالله ولا تعجزي اجلسي بين يديه اعترفي
بتقصيرك في حقه ,عاهديه على إصلاح ما فات وعلى ان يرى
منك ما يريد وهكذا إن أردت أن تملكيه وحدك فكوني أربع
نسوة في جسد واحد تملكي قلبه وعقله وروحه .....إن شاء الله


بعدها بلحظات رفعت سماعة الهاتف وتحدثت مع زوجها
وقلت له كل شيء سار حسب ما اتفقنا عليه
أذهب الآن لبيتك وأعتني بأختي الصغيرة

5 comments:

Anonymous said...

لا فض فوك
بس لو كل زوجة اتبعت هذه النصائح !!

Anonymous said...

كلام اروع من الرائع ولكن يظل نظري في عيون البعض وصعب ولكنه كما قلت سهل على من سهله الله عليه

محمد الزيد / ابوعبدالعزيز

LoYaL HeArT said...

نبضاتك استاذي لا استطيع ان اقف هكذا وان امر عليها مرور الكرام دون ان اعلق عليها ،،،



ومن المهم ايضا ان يعرف الجميع ،،،
ان تعليقي لايساوي شيئا ،،، فلا يقدم ولا يؤخر ،، لأن استاذي ابو عزيز ليس في حاجة لتعليقي وتعقيبي ،،



ما قاله الأاستاذ عين العقل ،،
نعم فكوني له اربعا ،، كوني له حبا مغلفا بالرحمه ،،
ومبطنا بالخوف والغيرة ،،
كوني له ميزان شوق ،، ومعادلة حب ،،
زوجك زوجك زوجك ،،
زوجك يريدك انت ،، فلا تبتعدي ،،
زوجك يحتاجك انت ،، فكوني له واقتربي ،،
زوجك يكن لك الكثير ،، فاحضنيه واكتشفي ،،
زوجك قلب يعشق فيك شقاوتك ،، فأريه ذلك ولا تترددي ،،

يا كل زوجة ،، ازواجكن بحاجة لكن ،،
فلا تنتظرن ذلك بكلماتهم ،،
كنّ سباقات لذلك ،،

واكسبي الرضى ، والحب ،،








تحية لك حبيب الجميع ابو عزيز،،

ومعذرة نقلت الموضوع عندي في المدونة ،،،
http://loyal-heart.blogspot.com/2008/07/blog-post_12.html

وإن لم تسمح ، فأبشر سأمسحها مباشرة ،،


تحية من اخوك الصغير
عبدالرحمن

LoYaL HeArT said...
This comment has been removed by a blog administrator.
Anonymous said...

ماشاءالله كلام ولا أروع