2012-01-26

متحف البرقر


تعجبني قصص النجاح لأبنائي وطني

هذا سبب رئيسي لأعيش وأتذوق طعم النجاح

من وجهة نظري المتواضعة هي إحدى صور الوطنية

قصة هذا المطعم تبدأ مع الشاب فهد بن حاضرالعريفي

وهو خريج نظم المعلومات والتحليل الكمي من PSU في أمريكا

فهد وعشقة للبرقر جعله يتغلغل في البحث عنه وعن تاريخه

وحتى العمل في الكثير من المحلات هناك

البحث وصل به إلى بداية القرن التاسع عشر حيث التسمية

والذي شعرته به بداية من الصور والتحف القديمة وحتى البرقر اللذيذ

البرقر خلطته سرية لا يفصح عنها فهد والخبز يتم عجنه وخبزه في المطعم

والبطاطا محلية طازجة تقطع بالقطاعة اليدوية وتقلى وترمى على الطاولة

الشيء الذي استغربته أميرتي الصغيرة ليان وعلقت بوقتها "ماعندهم صحون" هههه

المطعم رائع وتعتبر بيئة المطعم من نوع "Road trip fast food chain"  

استمتعت ليس فقط بالأكل مثل أكثر الحاضرين

لكني استمتعت أكثر بتصفح تاريخ البرقر عبر الصور والمعلومات

المعلقة على حائط المطعم وكيف نشأت فكرة البرقر

 في الأراضي الألمانية وانتقلت بعدها لأمريكا عبر أحد المهاجرين

برأيي المطعم متحف للبرقر 







موقع المطعم على شارع الأمير سلطان بعد جرير مول

تم افتتاح المطعم في 2011/11/11م وطموحات فهد كبيرة في الانتشار خليجيا

ربي يوفقك ويكثر من أمثالك يا فهد
مريكا



3 comments:

no0o0r3yni said...

قصة تستحق النشر بجدارة الله يوفقه يارب

Anonymous said...

الله يوفقه ياارب والله الشباب السعودي عنده افكار وقدرات كبيرة بس يبغالها دعم ان شاء الله ازوره لرحت جدة بأذن لله
اختك بدويه فرش

Anonymous said...

ماشاءالله جميل / وقفة تستحق التقدير